الجراد يزحف نحو الجزائر عبر ولاية تندوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد الجراد يزحف نحو الجزائر عبر ولاية تندوف

مُساهمة من طرف علال محمد في السبت ديسمبر 13, 2008 9:25 pm

اجتاحت أسراب كبيرة من الجراد الزاحف مساحة قدرها 40 ألف هكتار من أراضي شمال موريتانيا، القريبة من الشريط الحدودي بين ولاية تندوفالجزائرية وموريتانيا الذى يتجاوز طوله 300 كيلومتر، جنوب غرب الجزائر.
مما يستدعي تدخل وزارة الفلاحة الجزائرية للإعلان عن خطة وقائية مستعجلة لتجنب زحف هذه الحشرات أكثر نحو ولاية تندوف، لأنه فيحال دخولها ستنتشر بسرعة فائقة في الواحات والمراعي الشاسعة في الولايات الصحراوية،وهو ما ستكون نتائجه وخيمة على الجزائر، خاصة بعد نمو غطاء نباتي أخضر شاسع علىمجموع المناطق الصحراوية في الجزائر إثر تساقط أمطار غزيرة خلال الأشهر الأخيرة علىأقصى الجنوب الجزائري، مما سيوفر الظروف الملائمة لنمو وتكاثر هذه الحشرات.
ووجه عبد الله ولد باباه، للمركز الوطني لمكافحة الجرادالتابع لوزارة الزراعة الموريتانية تحذيرات ضمنيةّ، غير مباشرة للدول المجاورة وهيالجزائر، المغرب والنيجر ومالي، من أجل اتخاذ احتياطاتها لاحتمال اجتياحالجراد لأراضيها، حيث قال عبد الله ولد باباه في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية فيهذا الصدد "الوضع يثير القلق لكنه ما زال تحت السيطرة بوسائلنا الخاصة"،مضيفا أن كثافة انتشار الجراد تتراوح بين 10 آلاف إلى 100 ألف حشرة فيالهكتار الواحد مع حشرات غير بالغة
وفي هذا الإطار أعلن المركز الوطني لمكافحة الجرادالتابع لوزارة الزراعة الموريتانية حالة استنفار قصوى، وقام بإرسال فرق مكافحةالجراد منذ أسبوع إلى المناطق التي انتشرت فيها أسراب الجراد، وهي مناطق صحراويةوعرة المسالك تتشكل من أحزمة رملية يصعب العمل فيها، مبرزا أن فرق المكافحة تعمل علىالحد من انتشار الجراد وأنها عالجت لحد الآن ما يقارب خمسة آلاف هكتار فقط بسبب المسالكالوعرة.
وقال ولد باباه إن الانتشار شاسع، لأنه يمتد على حوالي40 ألف هكتار في بقعة تبعد 250 كلم شمال شرق نواقشط في منطقة وعرة تتألف من تلالرملية شاسعة تتخللها منخفضات وممرات رملية ضيقة، وأضاف ان "ثمانية فرق أرسلتإلى المنطقة وهي تكافح الجراد وقد عالجت حتى الآن 2400 هكتار وتواصل جهودها في بيئةصعبة لا بل معادية".
وجاء في بيان أصدرته وكالة الأمم المتحدة للتغذيةوالزراعة "فاو" ان "موجة الجراد هذه انطلقت نتيجة التكاثر الذي بدأأواخر شهر أوت وتلاه جيل جديد أواخر أكتوبر"، مؤكدة أن "الحشرات قدتنتقل أيضا إلى المناطق المجاورة للصحراء الغربية حيث النباتات خضراء نتيجةالأمطار التي كانت غزارتها استثنائية في سبتمبر".
وقد سبق وأن زحف الجراد القادم من المغرب وموريتانيا علىآلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية بجنوب وجنوب غرب الجزائر، ووصلت أسراب كبيرةمنه إلى أبواب العاصمة الجزائرية، وتحديدا في منطقة البويرة الواقعة على بعد 100كيلومتر شرق العاصمة.

_________________

avatar
علال محمد
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر عدد الرسائل : 138
العمر : 32
البلد : الجزائر
العمل : مهندس دولة في العلوم الزراعية
تاريخ التسجيل : 03/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى