تابع لتربية نحل العسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default تابع لتربية نحل العسل

مُساهمة من طرف hamada في الإثنين ديسمبر 15, 2008 5:49 pm

تأثير استخدام المبيدات على طوائف نحل العسل

النحل صديق للبيئة ويعد كمشعر بيئي بيولوجي على سلامة البيئة وتختلف أسباب نفوق النحل فمنها الطبيعي والآخر نتيجة أمور مختلفة متضافرة كوجود الملكة المسنة في الطائفة وقلة عدد شغالات الخلية وعدم وجود المدخرات الغذائية الكافية وقلة المرعى أو وجود بعض مسببات الأمراض الخطيرة كمرض تعفن الحضنة الأمريكي أو آفة الفاروا مما يؤدي إلى تلوث الخلية.

وهناك استخدام المبيدات بأشكالها المختلفة مباشرة عن طريق الملامسة أو المعدية أو غير مباشرة بانتقالها عن طريق نسغ النبات كالمبيدات الحديثة التي تأتي مباشرة مع البذار وتتفاعل مع جميع مراحل تطور النبات دون معرفة لسبب نفوق النحل وقلة إنتاجيته.

وإن استخدام المواد الكيميائية السامة لمكافحة حشرات وأمراض النبات يعرض طوائف النحل للهلاك وفي أحسن الأحوال يضعها بحيث لايستفاد منها في التلقيح الخلطي عن النباتات ولا في إنتاج العسل بشكل جيد.

إن شدة تسمم الشغالات يكون حسب نوع المبيد فقد يكون بالتنفس أو بالملامسة أو عن طريق المعدة وهناك بعد المواد التي يكون تأثيرها بسيطاً وهي قليلة الاستعمال وتعتبر المبيدات خطرة وتسمم طوائف النحل وتقسم إلى مبيدات شديدة السمية ومتوسطة السمية وغير سامة نسبياً.

الأعراض :

1. ملاحظة النحل ميتاً على الأرض قرب الخلية أو معلقاً بأفرع الأشجار.

2. قلة نشاط وإنتاج طوائف النحل من العسل

3. وعند موت النحلة يخرج لسانها من فمها وتتفرد الأجنحة وتنكمش الأرجل وتتجعد ويتشنج البطن ويتكور الجسم.

ومن العوامل التي تقلل من الأضرار الناتجة عن استخدام المبيدات :

1. الحفاظ على التوازن البيئة بتقليل استخدام المبيدات ما أمكن ذلك وعدم استخدامها إلا عند الضرورة القصوى وباستشارة الفنيين في الوحدات الإرشادية وتشجيع المكافحة الحيوية للآفات.

2. إبلاغ مربي النحل بمكان وزمان الرش ونوع المبيد وتركيزه ليكون لديه متسع من الوقت لتغيير أماكن النحل أو إغلاق أبوابها لمدة 48 ساعة مع ضمان التهوية الجيدة والغذاء .

3. استخدام الرش بدلاً من التعفير في المكافحة مع استعمال مواد طاردة للنحل وغير طاردة للحشرة المراد مكافحتها.

4. استخدام الرش صباحاً باكراً أو بعد الغروب أو قبل سروح النحل .

5. الإقلال ما أمكن من الرش وقت الأزهار

6. في حال رش المبيدات ينصح برش مبيدات متخصصة وأمينة للنحل

استخدام منتجات النحل طبياً

إن العسل ليس مواد سكرية بنسب معينة فقط كما يحلو للبعض أن يصفه بل إن المواد السكرية ماهي إلا مواد حاملة لمواد هامة جداً بمقاديرها ضئيلة جداً وتأثيراتها كبيرة جداً هي التي تؤثر طبياً ويعود إليها التأثير الشافي للعسل.

المجالات الطبية التي تم استخدام منتجات النحل في الممارسة الطبية هي :

1. استخدام العسل وغبار الطلع كمقو عام ورافع لمناعة الجسم ضد العديد من الأمراض وفي فترة النقاهة من الأمراض.

2. استخدام العسل كعلاج رئيسي وتغذية رئيسية في التهابات الكبد الإنتاني والمصلية.

3. استخدام بعض أنواع العسل للمرضى السكريين كغذاء وتحلية وكعلاج وخافض لسكر الدم.

4. استخدام العسل موضعياً لجروح العمليات بشكل عام والجروح المتقيحة والمتهتكة بشكل خاص.

5. استخدام العسل وغبار الطلع والغذاء الملكي والبروبوليس لمعالجة أمراض عديد ة مثل الربو والقرحات الهضمية والاضطرابات الكولونية وأمراض أخرى.

6. استخدام منتجات النحل في معالجة الأمراض البولية والضعف الجنسي عند الذكور والعقم عند الإناث والتهاب البروستات المزمن والقصور الكلوي الحاد والمزمن .

في الخاتمة نؤكد أن العسل مادة حية وحيوية وعلاج فيه شفاء للناس.

العلاج بسم نحل العسل

سم النحل هو مركب يتم تصنيعه في خلايا خاصة في شغالات نحل العسل وفي الملكات دون الذكور ويتم تخزينه في أكياس تدعى أكياس السم تضغط خلال عملية اللسع. كيس السم هذا هو الكيس الذي يبقى خارج الجلد لدى التعرض للسعة نحلة. تستخدم شغالات النحل سلاح اللسع للدفاع عن المسكن ومافيه من غذاء تجذب المخلوقات الأخرى.

فعالية منتجات سم النحل:

هناك خلاف حول فعالية سم النحل وقوته في العديد من المنتجات العلاجية والأشكال الصيدلانية لكن سم النحل يبدو أكثر قوة وفعالية عندما يأتي مباشرة من آلة لسع النحلة الحية وهذا مايمكن الحصول عليه فقط في مواسم نشاط النحالة أما خارج هذه المواسم فالسم يكون أقل قوة وفعالية في أكياسه وهذا مايعزى إلى عدم كفاية التغذية.

يأتي بعد السم المأخوذ من النحل الحي خلال مواسم الفيض من حيث الفعالية الحقن بمحلول سم النحل وهناك علاقة شديدة الارتباط بين نوعية محلول سم النحل وبين نوعية السم الخام وطريقة التحضير وعلى الرغم من الصعوبات في التحضير فإن المحلول العالي النوعية يبقى الوسيلة الأفضل للعلاج في بيئة المكتب أو العيادة أما الأشكال الصيدلانية الأخرى كالكريمات والمراهم وغيرها فيه الصيغ التي يمكن لعموم الناس أن تستخدمها لصعوبة الحصول على النحل الحي للعموم وصعوبة إجراء العلاج والعثور على المتخصص في هذا النوع من التداوي.

استخدام غبار الطلع في الطب البديل

إن الطب البديل هو طب داعم للطب الحالي الكلاسيكي ويعتمد وسائل التشخيص الحديثة غالباً والتدابير الغذائية والدوائية الطبيعية بديلاً عن الكيميائية وقد وجد أن غبار الطلع النحلي مادة غذائية ودوائية غنية قد تغني عن العديد من الأدوية التي بين أيدينا فهي تملك تأثيرات عديدة (مقوية، مرممة ، داعمة للمناعة، منظمة لعمليات الاستقلاب).

وتبين أن غبار الطلع يمتاز مايلي:

1. سريع الامتصاص من جهاز الهضم

2. قليل الطاقة أي أنه لايسبب البدانة

3. يعيد حيوية الجسم وينشط عمل الغدد والأجهزة بفضل غناه بالمغذيات المعروفة الضرورية لاستمرار الحياة.

لهذا يستطب غبار الطلع في جميع الأمراض تقريباً وقد يزيد من المناعة والمقاومة لأشعة X وإن له تأثيراً مضاداً للجراثيم والفيروسات وتأثيراً واقياً في تطور الأورام السرطانية كما تبين أن غبار الطلع يزيد من قدرة الرياضيين على العمل والنشاط ويدعم نشاط القلب والتنفس.

هذه المعلومات دفعتنا للثقة بغبار الطلع واستخدامه كعلاج بديل حين نحتاج لوصف دواء مقو أم مرمم أو داعم للمناعة أو منظم لعمليات الاستقلاب أو واق من التنكسات المختلفة أو الاضطرابات النفسية والجسدية العديدة.

البروبوليس ومعالجة التقرحات الجلدية

البروبوليس مادة راتنجية تجمعها النحلة من براعم بعض أنواع الأشجار يأخذ لوناً بنياً مع كل درجات الألوان الممكنة رائحته عطرية تجمع الروائح المميزة لكل من الراتنج والعسل والشمع والفانيليا له طعم خاص جداً عندما يمضغ بالفم.

يتركب البروبوليس من 55% مواد راتنجية ، 30% شمع ، 10% مركبات متنوعة ( زيوت عطرية ) 5% حبوب الطلع. وغني بالدهون والأحماض العضوية ومركبات الإثير للكحوليات الأحادية التكافؤ والمعادن والفيتامينات.

ويعتبر البروبوليس منشط مناعي ومضاد للفيروسات والبكتيريا وقاتل للميكروبات بالإضافة إلى كونه منشط مناعي غير نوعي ولها كفاءة مضادة للأكسدة والخلاصة إن البروبوليس له نتائج ممتازة على التئام الجروح والقروح الجلدية والإنتانات المرافقة أو المسببة للآفة.

أهمية الفلورة السورية والغابات في تأمين مصدر غذائي متنوع وسليم بيئياً للنحل

تضم الفلورة السورية 3150 نوعاً وعائياً وهذا يعني تنوعاً مدهشاً للحياة النباتية وإن تنوع طبوغرافية سوريا أدى إلى تنوع كبير في الشروط البيئية وبالتالي تنوع نباتي هائل ويتوزع الغطاء النباتي في سوريا إلى سهوب صحراوية وغابات سهبية وغابات الطابق النبتي ووجود التنوع الكبير وخاصة على مستوى الأجناس 900 جنس يعني مايلي:

- تنوع كبير في فترة الأزهار وخاصة في فترة الجفاف الصيفي الحرجة للنحل

- تنوع كبير في النباتات الطبية المهمة في رفع القيمة الطبية لمنتجات النحل

- إمكانية إيجاد الكثير من النباتات الرحيقية المقاومة لعوامل الجفاف لتأهيلها وزراعتها لتغذية النحل.

- وجود الكثير من الأصول الوراثية النباتية التي يمكن استخدامها في تحسين المواصفات الوراثية للنباتات الرحيقية المزروعة.

أهمية الغابات في تأمين بيئة سليمة للنحل:

تبلغ المنطقة الحرجية 2% من مساحة سورية التي تضم ضمن نطاقها البيئي العديد من الأزهار الرحيقية بنظام حماية صارم جعلها من المناطق السليمة بيئياً، ففي هذه المناطق يمنع عموماً استخدام المبيدات والأسمدة الكيميائية كما أن التنوع في غاباتنا السورية يسمح بتحسين نوعية منتجات خلية النحل ورفع قيمتها الطبية والمذاقية لكن الاستثمار الجائر وغير المنظم للنباتات الطبية والعطرية والتزيينية من حيث طريقة تنفيذه قد يهدد بضياع مصدر هام لتغذية النحل يمتاز بالغنى النباتي والسلامة البيئية والقيمة الطبية.

فحماية الغابات كنظام بيئي طبيعي وزراعة الأشجار والشجيرات ذات الأزهار الرحيقية من أهم الأولويات التي يجب أن تدخل ضمن اهتمام القائمين على حماية البيئة والطبيعة والعاملين في الزراعة وتربية النحل.

ومن أهم النباتات الرحيقية المنتشرة طبيعياً في سوريا:

الزعرور البري بأنواعه ، اللوز البري بأنواعه، أنواع الخوخ البري، الإجاص السوري، الشوح ، العجرم، إكليل الجبل، الزوبع ، السعتر، النفل، توت العليق، الميرمية، كما يوجد أنواع مدخلة مثل الكستناء ، الأكاسيا ، الاوكاليبتوس (الكينا) ، الزيزفون ، الروبينا.
avatar
hamada
زراعى مشارك
زراعى مشارك

ذكر عدد الرسائل : 21
البلد : aflou
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى