شجرة الحمضيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default شجرة الحمضيات

مُساهمة من طرف سوسو في الأربعاء ديسمبر 23, 2009 4:09 pm

ماذا تعرف عن شجرة الحمضيات:
هي شجرة دائمة الخضرة يتراوح ارتفاعها بين 5-15 م ، أزهارها صغيرة الحجم بيضاء اللون، ذات رائحة عطرية ، ثمارها مغلقة بقشرة خارجية سميكة تحمي اللب الموجود داخلها ، تنتشر زراعتها في المناطق الساحلية لتمتعها بالجو الدافئ ويمكن زراعتها في مناطق الغاب حيث لا تهبط درجة الحرارة تحت الصفر.
ماهي الأهمية الغذائية للحمضيات:
لثمار الحمضيات قيمة غذائية عالية، ويمكن تحضير مواد طبية وعطرية من الأوراق والقشور والأزهار وهي تستهلك إما طازجة أو مربيات أو عصير ( ضروري جداً للأطفال ) لأنه غني بفيتامي (سي).
تلاحظ أحياناً على أشجارك:
· جفاف بالأفرع
· تشقق الثمرة أو احتراقها
· تساقط الأزهار
لاتخف من هذه المظاهر فقد لاتكون أعراض مرضية وإنما نتيجة لتأثير عوامل الجو والبيئة فقط، وأهم هذه العوامل:
· درجة الحرارة
· الرطوبة الجوية
· الضوء
· الرياح

تأثير درجة الحرارة المنخفضة على شجرة الحمضيات:
تتأثر الحمضيات بشكل كبير بالصقيع ، ويلعب طول فترة انخفاض الحرارة دور هام في تحديد درجة الضرر والتي تظهر كما يلي:
· أضرار بالغة على الأزهار الحديثة والثمار العاقدة حديثاً ثم سقوطها.
· جفاف الأفرع الحديثة النمو كما في .
· تشقق قشرة الثمرة
· أضرار الأفرع الكبيرة تؤدي إلى قتل الشجرة بكاملها.
ويمكنك حماية الشجرة من الصقيع باتباع مايلي:
· زراعة مصدات الرياح
· تطبيق مسافات الزراعة
· تغطية الشتلات الصغيرة والشجيرات
· تدفئة الأشجار بالليالي الباردة بواسطة المواقد أو المراوح.
تأثير درجة الحرارة المرتفعة على النمو:
تبدأ شجرة الحمضيات نموها على درجة حرارة 13-18 درجة مئوية، أعلى درجة حرارة يمكن تحملها هي 32-35 درجة مئوية ثم يقل النمو تدريجياً وينعدم عند 48 درجة مئوية.
تأثير الرطوبة الجوية على أشجارك:

نعني بالرطوبة الجوية بأنها مقدار بخار الماء في الهواء الموجود حول أشجار البستان، وانخفاض الرطوبة ضار جداً للحمضيات خاصة عند ارتفاع الحرارة لأن ارتفاع الحرارة يؤدي إلى زيادة كمية الماء التخمر بقدر أكبر من كمية الماء الممتص بالجذور وبالتالي يؤدي إلى :
· تساقط الأزهار والثمار الصغيرة.
· احتراق المناطق المعرض من قشرة الثمرة لانخفاض الرطوبة
· جفاف النموات الحديثة.
· انتشار الأمراض الفطرية والحشرية
· رداءة طعم الثمرة التي تنتج عن انخفاض نسبة السكريات والحموضة في الثمار.
وبإمكانك التقليل من الضرر الناتج عن انخفاض الرطوبة باتباع مايلي:
· طريقة الري بالرش (شكل رقم 4)
· زراعة المحاصيل بين الأشجار..
تأثير ضوء النهار على نمو شجرة الحمضيات:
يعتبر الضوء من أقل العوامل الجوية تأثيراً على مدى نجاح زراعة الحمضيات وبشكل عام تحتاج الشجرة إلى إضاءة معتدل ، إن قلة الإضاءة التي تنتج عن كثافة أشجارك وعدم تقليمها يؤدي إلى منع الضوء عن قلب الشجرة مما يؤدي إلى عدم تكون أزهار داخلها لذلك عليك تقليم الشجرة لإيصال الضوء إلى قلب الشجرة وتكوين الأزهار على كافة فروع الشجرة.
تأثير الرياح على نمو شجرة الحمضيات:
تعتبر الرياح من العوامل الهامة في نجاح شجرة الحمضيات والرياح التي ترتفع فيها الرطوبة أقل ضرر من الرياح الجافة والساخنة، ويلاحظ أضرار الرياح بالصور التالية :
· سقوط الأوراق والأزهار والثمار
· تكسير الأفرع
· ظهور علائم العطش وذبول الأفرع الطرفية.
· تساقط الثمار أو تشويه منظرها.
· إعاقة عملية تلقيح الأزهار التي تقوم بها الحشرات وبذلك يقل عدد الثمار .
يمكنك حماية الأشجار من الرياح بزراعة مصدات الرياح حول البستان.
هل تنجح زراعة الحمضيات في جميع أنواع الأراضي:
تنجح زراعة الحمضيات في الأراضي الثقيلة والمتوسطة والأراضي الرملية شرط أن تكون عميقة جيدة التهوية نفاذيتها للماء جيدة .
وقبل القيام بتأسيس بستان حمضيات يجب معرفة
1- مستوى الماء الأرضي : إذ أن ارتفاع مستوى الماء الأرضي يؤثر بشكل كبير حيث يسبب:
· تقزم الأشجار
· نقص عدد الفروع على الشجرة وبالتالي نقص عدد الأوراق
· قلة الجذور الشعرية المغذية
· صغر حجم الأشجار ونقص في المحصول
لذلك يجب أن لايتجاوز ارتفاع مستوى الماء الأرضي عن 200 سم عن سطح التربة
2- حموضة التربة: له تأثير على نمو الشجرة ونجاحها إذ أنه وبشكل عام رقم الحموضة المناسب /5.5-7/ ويمكن زراعتها حتى درجة 8.5 ، إذا زادت الحموضة عن 5.5 تفقد الأرض الكالسيوم والمغنزيوم مع ماء الصرف وإذا ارتفعت عن 6 تجد الأشجار صعوبة في امتصاص العناصر الغذائية من التربة ، وكذلك في الأراضي القلوية يقل ذوبان العناصر.
3 - ملوحة التربة: وكذلك فإن زيادة الملوحة في التربة لها تأثير كبير على النمو : فهي تقلل نمو الأشجار وتقلل من المحصول وأشجار الحمضيات لاتنجح في الأراضي التي تحتوي على أكثر من النسب التالية :
· نسبة الكلس الكلي 35
· نسبة الكلس الفعال 20%
· نسبة الطين 15%
لذا فإن أول عمل عليك القيام به عند إنشاء بستان حمضيات هو معرفة خصوبة التربة لديك وذلك بأخذ عينة ترابية من الحقل كما يلي: قسم الحقل إلى شرائح بحدود 1-2 دونم، وحدد لكل شريحة موقع لحفر مقطع ترابي بعمق 120 سم ، ثم احفر المقاطع المحددة على الأعماق المطلوبة وخذ عينات ترابية .
تمثل هذه المقاطع كلاً على حدة على التوالي:0 -30 سم عينة سطحية، 30-60 ، 60-90 سم ،90-120 سم ، ضعها في أكياس من النايلون واكتب عليها المعلومات التالية: اسم صاحب البستان، الموقع ، العمق ، تاريخ أخذ العينة.
أخذ العينات إلى مصلحة الأراضي لإجراء التحاليل المطلوبة :
1- حموضة التربة
2- كلس فعال
3- كربونات كالسيوم
4- مادة عضوية
5- تحديد نسبة الرمل ( رمل – سلت – طين)
6- وصف عام للأرض : نسبة الحجارة الصغيرة إلى الكبيرة.
كيف تؤسس بستان للحمضيات:
بعد معرفة خصوبة التربة يجب القيام بالأعمال التالية:
1- نقب التربة: ويفيد ذلك في تفكيك الطبقة المتراصة الموجودة تحت الطبقة السطحية، وإزالة الحجارة والصخور الكبيرة إن وجدت ويمكنك القيام بهذه العملية بواسطة بلدوزرات مجهزة بسكة طولها 80-100 سم . ثم لابد من القيام بحراثة التربة حراثة متعامدة ، وكذلك جمع الحجارة والصخور والنباتات بواسطة الجرار ونقلها خارج البستان ثم تسوية الأرض مع ميل خفيف من 1-2 % لتصريف المياه الزائدة ويمكن تسوية الأرض بواسطة الكريدر كما لابد من إضافة الأسمدة العضوية المتخمرة بمعدل 3-5 طن/ دونم نثراً على كامل سطح التربة ، ويتبع ذلك حراثة الأرض عدة مرات لطمر السماد بالأرض.
2- إقامة مصدات الرياح: عليك زراعة مصدات الرياح قبل سنتين من تأسيس البستان على الأقل لكي تؤمن الحماية الكافية للأشجار من الرياح . وعند اختيارك لمصدات الرياح عليك مراعاة مايلي:
· أن تكون سريعة النمو
· أن تكون دائمة الخضرة وجذورها تنمو بشكل عمودي حتى لاتزاحم الأشجار على الماء والغذاء.
· أن لاتتعرض للإصابة بنفس الأمراض التي تصيب الحمضيات وبالتالي تكون مصدر عدوى دائم لهذه الأشجار.
من أفضل أنواع المصدات المستخدمة لهذه الغية ( السرو، الكازورينا).
كيف تزرع مصدات الرياح: تزرع على الأطراف الداخلية والخارجية للحقول كما يلي:
· زراعة صف واحد من المصدات على الأطراف الداخلية للحقول ويكون البعد بين الغرسة والأخرى 50 سم .
· زراعة صفين من المصدات على الأطراف الخارجية بشكل متبادل بأبعاد 1 م بين الغرسة والأخرى.
· عند تقسيم الأرض إلى حقول يجب أن لاتكون مصدات الرياح قريبة من بعضها البعض ويفضل أن تكون الحقول مستطلية 100 × 50 م.
· افتح خندق موازي لمصد الرياح من الداخل وبعمق 1 م وذلك لمنع الجذور من الانتشار جانبياً ومزاحمة أشجار الحمضيات على الماء والغذاء.
· عليك تقديم عمليات الخدمة وكذلك الري بشكل مستمر بغية الإسراع بنموها.
3- تخطيط الأرض: عليك قبل الزراعة وضع مخطط تفصيلي لكامل المساحة المراد زراعتها تبين عليه (أماكن الحقول، مصدات الرياح، قنوات الري، المستودعات) ثم قم بتحديد طريقة الزراعة . وكذلك مسافات الغرس : 6 × 4 م ، 7 × 3.5 م ، وعندما يصبح عمر البستان 15-20 سنة عليك إزالة صف من الأشجار بين كل صفين فتصبح المسافات 6 × 8 م ، 7 × 7 م ، احفر الجور بالأبعاد التالية 50×50×50 سم إذا كانت الأرض منقوبة و 80×80×80 سم إذا لم تكن الأرض منقوبة
جهز خلطة مكونة من ( ثلث تراب أحمر + ثلث رمل + ثلث سماد عضوي) + 500 غ سماد كيماوي لكل من البوتاسيوم والفوسفور، اخلطها جيداً ثم اردم الحفرة حتى ثلاث أرباع حجمها ، قم بشق الكيس المغلف للغرسة ، قلم الجذر الوتدي وضع الغرسة في منتصف الجورة اردم التراب عليها واكبسها جيداً قم بعملية الري مباشرة بعد الزراعة.
ملاحظات:
- يجب أن لايقل بعد الصف الأول من أشجار الحمضيات عن 5 م من مصدات الرياح.
- يجب أن تبقى نقطة التطعيم مرتفعة عن سطح التربة بمسافة لاتقل عن 25 سم لتجنب إصابة الغراس بالأمراض الفطرية (التصمغ).
- يجب أن تبقى الغرسة عمودية على سطح التربة وذلك بوضعك دعامة خشبية إلى حانب الغرسة وربطها بها .
- يفضل زراعة كل صنف من الأصناف بشكل مستقل.
- من الأفضل أن تأخذ بعين الاعتبار مواعيد نضج الأصناف (مبكرة، متوسطة، متأخرة النضج) بحيث يؤمن لك دخلاً مستقراً على مدار السنة .
avatar
سوسو
زراعى نشيط
زراعى نشيط

انثى عدد الرسائل : 40
البلد : بلد مليون ونصف المليون شهيد
العمل : طالبة في فرع agronomie
تاريخ التسجيل : 23/09/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى